منتدى محبى التحاليل الطبية امراض الدم (الهيماتولوجى)الكيمياء بنك الدم البكتيريا وكتب علمية


    ماذا تعرف عن ضغط الدم

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 91
    تاريخ التسجيل : 16/03/2009

    ماذا تعرف عن ضغط الدم

    مُساهمة  Admin في الخميس مارس 19, 2009 7:19 am

    ماذا تعرف عن ضغط الدم ?

    ماذا يحدث لو أنه لايوجد ضغط دم؟

    بدون ضغط دم --> لا يدور الدم فى الجسم --> لا يصل لمختلف أعضاء الجسم --> لا يصل الأوكسجين أو الغذاء الذى تحتاجه للعمل .

    لاحظ: وظيفة الدم --> سائل يحمل الأوكسجين و الغذاء لأعضاء الجسم لإنتاج الطاقة (للمحافظة على نشاط الجسم).

    ما هو ضغط الدم ؟

    عندما تفتح الصنبور (أو ينقبض القلب ) يضخ الماء إلى الخرطوم ( أو الدم الى الشرايين ) .
    يصدم الماء بجدران الخرطوم ( أو الدم بجدران الشرايين ) ثم يسرى إلى مختلف المكان (أو أنحاء الجسم).
    إذن ضغط الدم = قوة إندفاع الدم على جدران أوعيته.

    لاحظ : بزيادة قوة نبض القلب --> تزيد قوة الإندفاع --> يزيد الضغط على جدران الشرايين .

    هل ضغط الدم ثابت القيمة دائما ؟

    القلب كأى عضلة --> دائمة الإنقباض و الإنبساط --> يتغير قوة الضعط بالزيادة أو النقصان على جدران الأوعية الدموية كالآتى :
    إنقباض القلب --> تزداد قوة دفع الدم على الجدران --> ينتج أعلى قيمة للضغط على الأوعية (يسمى الضغط الإنقباضى) .
    إنبساط القلب --> تقل قوة الدفع --> أقل قيمة للضغط على الجدران (ويسمى الضغط الإنبساطى).

    إذن هل قيمة الضغط الأنبساطى والأنقباضى ثابتة ؟

    ليست لقيمتى ضغط الدم فى الحالة الطبيعية قيمة ثابتة لكنة يتراوح فى المدى قيمتة كالأتى :

    الضغط الإنقباضى :120-140
    الضغط الإنبساطى:70- 90
    هل من الممكن أن يرتفع ضغط الدم بدون أن تكون حالة مرضية ؟

    عند القيام بمجهود (رياضى أو تحت ضغط عصبى) --> الجسم يحتاج إلى مزيد من الأوكسجين وغذاء (كمية أكبر من الدم) --> ضغط دم مرتفع (سرعان ما يعود لحالته الطبيعية بعد زوال الأثر).

    لاحظ : عند الراحة (نوم -سكون ..) --> الجسم غير محتاج إلى مزيد من الأوكسجين أو غذاء --> ضغط دم منخفض.

    إذن ما هى الصورة المرضية لضغط الدم المرتفع ؟

    عندما يتجاوز ضعظ دمك المدى الطبيعى للضغطين الإنقباضى أو الإنبساطى أو الأثنين معا ويبقى كذلك .

    لاحظ: فى بعض الأحيان يرتفع ضغط الدم عن قيمته --> سرعان ما يعود ألى قيمتة مرة أخرى (صورة غير مرضية).

    ومتى نحكم أن هناك حالة مرضية ؟

    قس قيمتا الضغط مرات مختلفة --> بقاء القيمة أعلى من قيمتها الطبيعية فى كل مرة --> حالة مرضية .

    لماذا يسمى الإرتفاع المرضى لضغط الدم (القاتل الصامت)؟

    لاتوجد أعراض لمريض ضغط الدم المرتفع --> لايشعر المريض بالضرر الناتج عن ذلك --> لا يستطيع تدارك وعلاج حالته.

    ما هى أسباب إرتفاع ضغط الدم ؟

    90% من الحالات ضغط الدم المرتفع ليس لها سبب واضح .

    نعم ولكن هل هناك عوامل تزيد من فرصة حدوثه ؟

    (أ‌) هناك عوامل يمكن التحكم فيها كالأتى :

    السمنة : سمنة بمقدار أكبر من 30% فوق الوزن النموذجى --> إعاقة حركة الدم فى مجاريه --> زيادة قوة ضخ القلب للدم (لإجباره على التحرك فى الشرايين الضيقة) --> زيادة الضغط على جدران الأوعية.
    الإكثار من تناول الأملاح : زيادة تناول الأملاح عند بعض الأشخاص --> زيادة ضغط الدم .
    الكحوليات : شرب الكحوليات بإنتظام --> رفع ضغط الدم بصورة كبيرة .
    عدم ممارسة الرياضة --> قلة النشاط --> زيادة الوزن --> زيادة فرصة إرتفاع ضغط الدم .
    الضغط العصبى ( تختلف الإستجابة له من شخص لآخر).
    (ب‌) هناك عوامل لا يمكن التحكم فيها كالأتى :
    الجنس:أصحاب البشرة السمراء أكثر عرضة للإصابة المبكرة بإرتفاع ضغط الدم عن ذوى البشرة البيضاء.
    الوراثة : زيادة حدوثه فى الأقارب (مثل الأب /الأم /الجد ...) --> تزيد إحتمال الإصابة به.
    السن : زيادة السن --> زيادة فرصة الإصابة .

    لاحظ : الرجال --> غالبا ما تكون الإصابة بين 35-55 ، النسـاء --> أكثر عرضة بعد سن اليأس .

    ماذا لو نعالج أو نتحكم فى ضغط الدم إذا ثبت أننا من أصحاب ضغط الدم المرتفع ؟

    بقاء إرتفاع ضغط الدم مدة طويلة --> زيادة العبء على الشرايين و القلب --> يتضخم القلب وتنفجر الشعيرات الدموية الصغيرة (نزيف داخلى ) --> زيادة تضخم القلب عن حد معين --> فشل القلب فى تأدية وظيفته.
    لاحظ :-

    مدى الضرر يرجع لمكان إنفجار الشرايين
    فى المخ --> سكتة دماغية (قصور فى الوظائف)
    فى الكلى --> قصور فى وظائف الكلى الإخراجية
    زيادة عمر الإنسان --> شرايين أكثر هشاشة --> تزيد إمكانية حدوث إنفجار الشرايين
    هل مرض إرتفاع ضغط الدم يؤدى بالضرورة -إذا لم يعالج- إلى أمراض أخرى ؟

    يتبين ذلك من معرفة أن مرضى ضغط الدم المرتفع :-

    أكثر عرضة للإصابة بقصور الشرايين التاجية (ثلاث مرات عن الأشخاص الطبيعية)
    أكثر عرضة للإصابة بالسكتةالدماغية (7 مرات أكثر)
    فماذا أفعل إذا كنت من أصحاب ضغط الدم المرتفع لأتجنب ذلك ؟

    لكى تتعايش مع إرتفاع ضغط الدم سلميا يجب ملاحظة مايلى:

    1) الغذاء المتوازن:

    إتبع نظام غذائى معين(حسب إرشادات الطبيب) --> محافظة على وزن قريب من المثالى + التخلص من الدهون الزائدة --> تقليل الدهون على مجارى الدم --> سلاسة مرور الدم فى مجاريه --> تقليل الضغط على الجدران --> يقل ضغط الدم المرتفع عموما.
    تجنب الأطعمة المحتوية على نسبة أملاح عالية --> تقليل ضغط الدم + الحفاظ عليه من الإرتفاع الزائد المفاجئ.
    2) ممارسة الرياضة:

    محافظة على الرياضة --> تقوية عضلة القلب + محافظة على الوزن.
    ماهى أنواع الرياضة التى يمكن أن أمارسها؟
    أى نوع من أنواع الرياضة حتى لو كانت المشى يوميا (إستشر طبيبك لمعرفة أنسب نوع لحالتك).
    لاحظ: غذاء متوازن + ممارسة الرياضة --> إنقاص ضغط الدم المرتفع (عند بعض الناس) --> لاحاجة لإستخدام الدواء.
    3) الدواء:

    كيف يعمل الدواء الموصوف لإرتفاع ضغط الدم؟

    (أ‌) إنقاص الأملاح والسوائل بالجسم (مدرات البول) --> تقل قوة ضغط الدم على الجدران --> يقل ضغط الدم ليقارب المعدل الطبيعى.

    (ب‌) توسيع الأوعية الدموية --> توسيع مجارى الدم --> إنقاص قوة وفرصة إحتكاك الدم بجدران مجاريه --> تقليل الضغط على الجدران --> خفض ضغط الدم للمعدل الطبيعى.

    لاحظ:

    فشل نظام إنقاص الوزن + الحد من تناول الأملاح + الرياضة فى تقليل الدم للمستوى المطلوب --> لابد من إستخدام الدواء حسب إرشادات الطبيب.
    يتغير مدى الإنخفاض فى ضغط الدم الناتج عن إستعمال الدواء بتغير المريض وإستشارة الطبيب ومتابعته هى التى تمكن من إعطاء أفضل دواء يناسبك.
    مالذى يجب معرفته عن الدواء الموصوف لى؟

    إسم الدواء.
    مواعيد إستخدام الدواء.
    الكمية التى يجب أن تتناولها.
    مدة العلاج بهذا الدواء.
    أفضل طريقة لحفظ الدواء (فى مكان بارد مثلا).
    علاقة الدواء بفترات الأكل.
    الإستفسار عن نوعية الطعام التى يجب تجنبها مع كل نوعية دواء.
    الأعراض الجانبية المحتملة وكيفية التعامل معها إذا ظهرت.
    ماذا تفعل إذا فاتتك جرعة من الدواء.
    إمكانية إستخدام الدواء مع وجود
    إذا كان هناك أى إستخدام لدواء لأى مرض آخر.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 4:21 am